سورة فاطر by neveen - Illustrated by نيفين عمرو - Ourboox.com
This free e-book is brought to you by
Ourboox.com

Ourboox is the world's simplest platform for creating and sharing amazing ebooks.

You too can become one of our 75,000 authors.

Join us now and start creating your own books right away.

Create your own free book

سورة فاطر

by

Artwork: نيفين عمرو

Member Since
Apr 2020
Published Books
2
سورة فاطر by neveen - Illustrated by نيفين عمرو - Ourboox.com
سورة فاطر by neveen - Illustrated by نيفين عمرو - Ourboox.com

عزيزاتي الطالبات

خير ما نبدأ به دراستنا آيات عطرة من الذكر الحكيم

ومع

سورة فاطر

فلنستمع إليها بخشوع وتمعن وتدبر لمعانيها

3

 

 

4

والآن

هيا بنا عزيزاتي

لنقرأ الآيات قراءة سليمة

مع التركيز على

الحركات

ومراعاة أحكام التجويد

5
سورة فاطر by neveen - Illustrated by نيفين عمرو - Ourboox.com

إن الهدف الأول من إنزال القرآن الكريم

هو العمل بآياته

والتأدب بآدابه والالتزام بأحكامه وشرائعه ليكون العاملون به خير أمة أُخرجت للناس ولا يتحقق ذلك إلا بتلاوته وتدبر آياته ببيان واضح وقلب واع وإدراك شامل لمقاصد القرآن وأحكامه

وعليه، هيا بنا عزيزاتي نستمع إلى تفسير الآيات بتمعن وحبٍ للعلم والتعلم

7

8
سورة فاطر by neveen - Illustrated by نيفين عمرو - Ourboox.com

شرح الآية 27

أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ

 

ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فسقينا به أشجارا في الأرض, فأخرجنا من تلك الأشجار ثمرات مختلفا ألوانها, منها الأحمر ومنها الأسود والأصفر وغير ذلك؟

وخلقنا من الجبال طرائق بيضاء وحمراء مختلف ألوانها, وخلقنا من الجبال جبالا غرابيب أي شديدة السواد

10

شرح الآية 28

وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ

خلقنا من الناس والدواب والإبل والبقر والغنم ما هو مختلف ألوانه كذلك, فمن ذلك الأحمر والأبيض والأسود وغير ذلك كاختلاف ألوان الثمار والجبال

إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ

إنما يخشى الله ويتقي عقابه بطاعته واجتناب معصيته العلماء به سبحانه, وبصفاته, وبشرعه, وقدرته على كل شيء, ومنها اختلاف هذه المخلوقات مع اتحاد سببها, ويتدبرون ما فيها من عظات وعبر.
إن الله عزيز قوي لا يغالب, غفور يثيب أهل الطاعة, ويعفو عنهم

11

شرح الآيتين  29 و 30

{إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ (29) لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ  غَفُورٌ شَكُورٌ (30) ا

إن الذين يقرؤون القرآن ويعملون به

وداوموا على الصلاة في أوقاتها

وأنفقوا مما رزقناهم من أنواع النفقات الواجبة والمستحبة سرا وجهرا

هؤلاء يرجون بذلك تجارة لن تكسد ولن تهلك

ألا وهي رضا ربهم والفوز بجزيل ثوابه

12

شرح الآية 31

 

{وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ هُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ إِنَّ اللَّهَ بِعِبَادِهِ لَخَبِيرٌ بَصِيرٌ 

 

والذي أنزلناه إليك -يا محمد- من القرآن

هو الحق المصدق للكتب التي أنزلها الله على رسله قبلك

إن الله بعباده لخبير بصير لا يخفى عليه شيء

13

شرح الآية 32

ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ 

ثم أعطينا -بعد هلاك الأمم- القرآن لمن اخترناهم من أمة محمد صلى الله عليه وسلم: فمنهم ظالم لنفسه بفعل بعض المعاصي

ومنهم مقتصد: وهو المؤدي للواجبات المجتنب للمحرمات

ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله أي مسارع مجتهد في الأعمال الصالحة

فروضها ونوافلها

ذلك الإعطاء للكتاب واصطفاء هذه الأمة هو الفضل الكبير

14

شرح الآيات 33 و 34 و 35

{جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ (33) وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ (34) الَّذِي أَحَلَّنَا دَارَ الْمُقَامَةِ مِنْ فَضْلِهِ لا يَمَسُّنَا فِيهَا نَصَبٌ وَلا يَمَسُّنَا فِيهَا لُغُوبٌ (35)ا

 

يخبر تعالى أن مأوى هؤلاء المصطفين من عباده، الذين أورثوا الكتاب المنزل من رب العالمين يوم

القيامة {جَنَّاتُ عَدْنٍ} أي: جنات الإقامة يدخلونها يوم معادهم وقدومهم على ربهم، عز وجل،

يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا

وقالوا حين دخلوا الجنة: الحمد لله الذي اذهب عنا كل حزن, إن ربنا لغفور; حيث غفر لنا الزلات

شكور حيث قبل منا الحسنات وضاعفها

وهو الذي أنزلنا دار الجنة من فضله لا يمسنا فيها تعب ولا إعياء

15

شرح الآيتين 36 و 37

{وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُ جَهَنَّمَ لا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ مِنْ عَذَابِهَا كَذَلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ (36) وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُمْ مَا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَنْ تَذَكَّرَ وَجَاءَكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ (37)ا

والذين كفروا لهم نار جهنم الموقدة لا يقضى عليهم بالموت, فيموتوا ويستريحوا, ولا يخفف عنهم من عذابها, ومثل ذلك الجزاء يجزي الله كل جحود له ولرسوله

وهؤلاء الكفار يصرخون من شدة العذاب في نار جهنم مستغيثين: ربنا أخرجنا من نار جهنم وردنا إلى الدنيا نعمل صالحا غير الذي كنا نعمله في حياتنا الدنيا فنؤمن بدل الكفر

فيقول لهم: أولم نمهلكم في الحياة قدرا وافيا من العمر يتعظ فيه من اتعظ، وجاءكم النبي صلى الله عليه وسلم، ومع ذلك لم تتذكروا ولم تتعظوا؟ فذوقوا عذاب جهنم، فليس للكافرين من ناصر ينصرهم من عذاب الله.

16

شرح الآية 38

إِنَّ اللَّهَ عَالِمُ غَيْبِ السَّمَوَاتِ وَالأرْضِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ 

إن الله مطلع على كل غائب في السموات والأرض

فإنه عليم بخفايا الصدور

فاتقوه أن يطلع عليكم وأنتم تضمرون الشك أو الشرك في وحدانيته

أو في نبوة محمد صلى الله عليه وسلم أو أن تعصوه بما دون ذلك

17
سورة فاطر by neveen - Illustrated by نيفين عمرو - Ourboox.com
This free e-book is brought to you by
Ourboox.com

Ourboox is the world's simplest platform for creating and sharing amazing ebooks.

You too can become one of our 75,000 authors.

Join us now and start creating your own books right away.

Create your own free book