عقلية نمو / عقلية ثابتة
This free e-book is brought to you by
Ourboox.com

Ourboox is the world's simplest platform for creating and sharing amazing ebooks.

You too can become one of our 75,000 authors.

Join us now and start creating your own books right away.

Create your own free book

تجربة التعلم

by

Artwork: المستشارة التربوية - سلمى طه

Member Since
Jun 2020
Published Books
2

ماذا سنتعلم اليوم؟

.سنتأمّل نَمَط التعلّم الذي نتّبعه خلال الأيّام العادية، وخلال هذه الأيّام بشكلٍ خاصّ.

.سنتعرّف على تجربة مثيرة، حيث سندرك مِن خلالها كيف يتأثّر تعلّمنا مِن موقفنا اتّجاهه.

.سنتعرّف على المصطلحات  “قالبنمط التفكير”، “تفكير متطوِّرمتغيّر”، “مواظبة”.

.سنتدرّب ونطبِّق استعمال هذه المصطلحات.

.سنواصل الدّرس مِن خلال تأمّل نجاحاتنا وتحدّياتنا خلال التعلّم.

.سنخرج في جولة في أعقاب تعلّمنا، وسنعزّز القوى الّتي في داخلنا.

1

 …لحظة نحن نتعلم 

تجربة بروفيسور كارول دويك

بروفيسور كارول دويك هي اختصاصيّة نفسيّة وباحثة أمريكيّة.  قامت في أحد أبحاثها بإيكال مهمّة سهلة نسبيًا لـِ  400 طفلاً، لقد كانت المهمّة تركيب بازل بسيط للغاية، حيث تمّ تركيبه في لقاءٍ فرديّ بين الباحثة والطّفل.

أنجز جميع الأطفال المهمّة بنجاح، لكن لم يحصل كل الأطفال على ردّ الفعل نفسه مِن الباحثة. حصل القسم الأوّل مِن الأطفال على إطراء من قِبل الباحثة التي رافقتهم، حيث قالت لهم: “عمل جيّد جدًا! أنت بالتأكيد ذكي وبارع ” (كانت هذه المجموعة الأولى)

حصل القسم الثاني على إطراء آخر من الباحثة التي رافقتهم، حيث قالت لهم:” عمل جيّد جدًا، كل الاحترام على المجهود”  (  المجموعة الثّانية ).

بعد أن حصلوا على الإطراء، وخلال جلوسهم مع الباحثة، سألتهم: كيف يودّون الاستمرار في هذه التجربة؟، هل يفضّلون تركيب بازل أبسط أم أكثر تعقيداً؟، وجدت الباحثة أنّ معظم الطلاب في إحدى المجموعتين طلبوا عدم الإستمرار بالبازل الأكثر تعقيداً .

2

:لنفكّر

 أيّ المجموعتين رفضت أن تجرِّب البازل الأكثر تعقيداً حسب رأيكم؟

لماذا رفض الأطفال في هذه المجموعة التحدّي حسب رأيكم؟

ما الفرق بين الإطراء الأوّل والإطراء الثاني حسب رأيكم؟

3

بحثت بروفيسور كارول دويك في السؤال: لماذا ينجح أشخاص معيّنون أكثر مِن غيرهم، بينما يفشل

أشخاص ذوو القدرات نفسها؟
لقد استنتجت أنّ نمط التفكير هو عامل مركزيّ في نجاح الإنسان .
يؤثّر نَمط تفكير الإنسان على أسلوب تعلُّمه. ما هي أنماط التفكير الّتي توصّلت إليها بروفيسور دويك؟
نَمَط ‘التفكير الثابت’ – يؤمن الأشخاص ذوو نَمَط التفكير الجامد أنّ المقدرة والذكاء حُدِّدا مسبقاً وغير قابلين للتغيّر، وأنّ جزءاً من الأشخاص بارعين في مجال معيّن بشكل طبيعيّ بينما يفتقر سائر الناس هذه القدرة.
نَمَط ‘التفكير المتغيّر أو المتطوّر‘ – في المقابل، يؤمن الأشخاص ذوو نَمَط التّفكير المتطوِّر أنّ المقدرة والذكاء قابلين للتطوّر والنّمو. هم يدركون أن الأشخاص المتفوّقين في مجالٍ معيّن، أحرزوا ذلك بفضل المجهود الكبير الذي بذلوه. يؤمن ذوو نمط التفكير المتطوّر أنّه بالإمكان تحسين، تغيير وتطوير القدرة عن طريق بذل المجهود والعمل الجاد.
تعتقد بروفسور دويك أنّ الأشخاص ذوي نمط التفكير المتغيّرالمتطوّر يحرزون إنجازات أفضل، وأنّ بالإمكان التدرّب على تطوير هذا النمط من التفكير..

4
تجربة التعلم by salma taha - Illustrated by المستشارة التربوية - سلمى طه - Ourboox.com

أي الجمل التالية تعبّر عن نمطالتفكيرالمتغيّر المتطوِّر؟

 

   .أنا لست جيّداً بالرياضيات.

   .أنت عبقري!.

 *.ترى كيف نَجَحتَ؟ عليك فقط أن تجرِّب ثانيةً.

 *.كل الإحترام على المواظبة.

.هي بارعة جدّاً في الرّقص.

 *.نتعلّم مِن الأخطاء أيضًا.

.ببساطة، إذا لم أنجح، فهذا يعني أنّني لست جيّدًا بذلك.

 *.حتى الآن لم أنجح، سأستمرّ في المحاولة .

.ليس هناك ما يمكن فعله، أنا لا أملك هذه القدرة.

6

التفكيرالمتغيّر المتطوّرالتعليم كسُلَّم                                        

يقِف ذوو نمط التفكير الجامد‘ في إحدى مراحل السلّم. “انا أستطيع الصعود إلى هنا الحد فقط”، هكذا يفكّرون.

قد يخشون محاولة الصّعود إلى أعلى، أو محاولة التغلّب على تحدٍّ تعليمي أصعب،

خِشية أن يعتقدوا  بأنّهم ليسوا “أذكياء” بما فيه الكفاية”.

في المقابِل، يؤمن ذوو نمط “التفكير المتطوّربأنّ المواظبة وبذل المجهود هما المفتاح للنّجاح-

هم لا يخافون مِن الفشل، ولا يخشون محاولة الصّعود لمرحلة أعلى في السُلّم.

هم سيعاودون المحاولة حتى وإن لم ينجحوا، لأنّ هناك احتمال لمعاودة النجاح دائمًا.  باعتقادهم-كما ذكرنا سابقاً- النّجاح والذكاء ينبعان بالأساس مِن المواظبة وبذْل المجهود.

7

كيف يمكننا تطوير نَمَط “تفكير متغيّرمتطوّر؟

بإمكان كُلّ واحد وواحدة منّا أن يتدرّب على تطوير التفكير المتغيّرالمتطوّر، هيّا نتدرّب معًا:
هل تراودكم أفكار سلبيّة بخصوص تعلّمكم في بعض الأحيان؟
ما هي الجملة التي تقولونها لأنفسكم؟ قولوها بصوتٍ مرتفع.
الآن، أضيفوا للجملة كلمة واحدة فقط: : “الآن” أو “حتى الآن لا”، “هذه المرّة ” الخ…

مثلاً:
بَدَلًا مِن الجملة: “أنا فشلت في إمتحان الأدب”، قولوا: “حاليًا، أنا فشلت في امتحان الأدب” (في المستقبل سأتدرّب وأنجح)
بَدَلًا مِن الجملة: “أنا لا أفهم مادّة الرياضيات”، قولوا:” “حتّى هذه اللحظة، أنا لا أفهم مادّة الرياضيات” (قد أفهمها في المستقبل)
بَدَلًا مِن الجملة:”خسرنا مرّة أخرى في اللعبة”، قولوا: ” هذه المرّة خسرنا اللّعبة ” (سنفوز في المرّة القادمة)
بَدّلًا مِن الجملة: ” هم لا يمنحونني حقّ الكلام” قولوا:” خلال هذا الدرس لم يمنحوني حقّ الكلام ” (سأتكلّم في الدرس القادم)

8
تجربة التعلم by salma taha - Illustrated by المستشارة التربوية - سلمى طه - Ourboox.com

ما الّذي حدث خلال التجربة؟

  • هل تتذكّرون تجربة البازل؟

  • الفرق بين الإطراء – “ما أذكاك” والإطراء الثاني – “بذلت مجهوداً كبيرًا” أدّى إلى تغيير كبير في موقف الأطفال بخصوص المهمّة القادمة.

  • معظم الأطفال الذين قيل لهم “أنت حقّاً ذكي” لم يُبدوا استعدادًا لتركيب البازل الأكثر تعقيدًا، لأنّهم خشوا أن يخيب أملهم أو يخيّبوا أمل الآخرين في حال فشلوا في تركيبه (“لا أريد أن يكتشفوا أنّني لست ذكيًا حقًا…”).

  • في المقابل، معظم الأطفال الذين قيل لهم أنّهم بذلوا مجهوداً كبيرًا، أبدوا الإستعداد لتحدّي البازل الأكثر تعقيداً. هم نجحوا أيضاً بصورة أكبر في مهمّة تركيب البازل المعقّد، وحين واجهوا صعوبةً ما، آمنوا بأنّهم لم يحاولوا بما فيه الكفاية، وبناءً عليه بذلوا مجهودًا أكبر وحاولوا مرة تلو الأخرى إلى أن نجحوا.

10

!من المهمّ أن نَعي ونتذكّر

التعلّم هو سيرورة تطوّرية – إن لم ننجح في الماضي، فهذا لا يعني أنّنا لن ننجح في المستقبل

بذل المجهود والمواظبة يحسّنان أداءنا ويعزّزان قدراتنا!ارتكاب الأخطاء هو جزء مِن السيرورة التعليميّة

مِن المجدي أن نتعلّم مِن أخطائنا ونتحسّن، وأن لا نيأس عند إرتكاب الخطأ!التعامل مع التحدّي صّعب، ولكنه يمنحنا فرصة ممتازة للتقدّم والتحسّن

مِن المهمّ أن نتأمّل ونتعلّم من نجاحات الماضي .”أنا أتقبّل الفشل، كُلّ واحد .قد يفشل بشيءٍ ما، لكنني غير مستعد أن لا أحاول ثانيةً”

11

ماذا تعلّمنا حتّى الآن؟

 

لقد تعرّفنا على المصطلح نمط “التفكير المتغيّرالمتطوّر”، وفهِمناه وتدرّبنا عليه قليلاً.

فهمنا ماذا تعني “المواظبة بالتعلّم” ورأينا كيف بالإمكان الاستمرار مرّة تلوَ الأخرى.

هيا بنا نعود للحظة لـ “مسيرة التعلّم الخاصّة بكم” الّتي تطرّقنا إليها في بداية الدّرس.

حاولوا أن تتذكّروا تحدّيات أو مواضيع تعاملتم معها مِن خلال نَمَط “التفكير المتغيّرالمتطوّر” وواظبتم بالتعلّم على الرّغم من الصّعوبة؟ ما الّذي ساعدكم على المواظبة وعدم التنازل؟ دوّنوا هذا الأمر..

ما الذي قد يساعدكم على تبنّي نمط ” التفكير المتطوّر” في المستقبل؟

12

لنشاهد معا فيديو قصير يلخص التجربة التي قامت بها بروفيسور كارول دويك

13
تجربة التعلم by salma taha - Illustrated by المستشارة التربوية - سلمى طه - Ourboox.com
تجربة التعلم by salma taha - Illustrated by المستشارة التربوية - سلمى طه - Ourboox.com

ماذا أريد أن أقول مع خِتام درسِنا ؟

 

 

 

16
This free e-book is brought to you by
Ourboox.com

Ourboox is the world's simplest platform for creating and sharing amazing ebooks.

You too can become one of our 75,000 authors.

Join us now and start creating your own books right away.

Create your own free book

COMMENTS 0

Leave a Reply