علاقة الاباء والابناء

by naden

This free e-book is brought to you by
Ourboox.com

Ourboox is the world's simplest platform for creating and sharing amazing ebooks.

You too can become one of our 75,000 authors.

Join us now and start creating your own books right away.

Create your own free book

علاقة الاباء والابناء

Member Since
Oct 2020
Published Books
2
علاقة الاباء والابناء by naden - Ourboox.com

:العلاقة بين الآباء والأبناء

  تُعد العلاقة بين الأبناء وآبائهم من أهم العلاقات البشرية، ايضاً لها تأثير كبير على شخصية الطفل  خاصتاً في جيل المراهقة… إذ يسعى المراهقون غالباً إلى الاستقلال عن العائلة واتخاذ القرارت الخاصّة دون اللجوء لأحد، ممّا يزيد من المخاطر التي يُمكن التعرُّض لها، وهنا يأتي دور الآباء في مُساعدة أبنائهم في التغلب على التحديات التي يواجهونها بمساعدتهم لاختيار امور تخص وصحتهم

      .وأمنهم

  لذلك يعود الحفاظ على علاقة جيّدة بين الأب والابن بالنفع على كليهما، فهي تُخفّف من ضغوطات  الأب العاطفيّة والجسديّة، وتزيد من احترام الابن لذاته، وتُشعره بالسعادة والرضا عن حياته، كما تُقلّل

       .من نسبة السلوكيّات الخاطئة المُحتملة للأبناء، وتُحافظ على أخلاقهم

https://youtu.be/QMKvNSs3StY

2

  أنواع العلاقات بين الآباء والأبناء يمكن تصنيفها كذلك:

1.العلاقة الآمنة: وهي أقوى أنواع العلاقات بحيث يشعر الابن أنّه يعتمد على والديه، كما يعلم أنّهم جاهزون دائماً لدعمه عند الحاجة. 

2.العلاقة التجنّبيّة: وهي علاقة ضعيفة وغير آمنة بحيث يعلم الطفل أنّ اللجوء لوالده لن يجلب له الأمان، ممّا يدفعه لتعلّم كيفية الاعتناء بنفسه.

3.العلاقة المتناقضة: وهي تُعتبر صورةً أخرى من العلاقات غير الآمنة، وفي هذه العلاقة يعلم الطفل أنّه يتم تلبية حاجاته بالشكل الصحيح أحياناً ولا يتم ذلك في أحيان أخرى، لذا يبحث بشكل مُستمر. 

4.العلاقة غير المُنظّمة: في هذه العلاقة لا يستطيع الابن التنبؤ بأفعال والديه.

  

3

 وما يجب أن نوفر لأطفالنا؟

لابد من توفر عدد من الشروط، ومنها:

  1. توفير الأمان اللازم للطفل وإشعاره بالدفء والحنان.

  2. تنظيم العاطفة، حيث تلعب دوراً كبيراً في تطوّر العلاقة الصحيّة بين الآباء وأبنائهم. 

  3. التناغم، ويُمثل التفاهم والتفاعُل المُتبادل بينهم، وهو عامل مُهم في العلاقة بحيث يسبّب أيّ اختلاف، مثل…تنافر اضطراباً وقلقاً لكُلّ من الأبناء والآباء.

  4. تجنُّب التعامُل بعدوانيّة مع الطفل، حيث إنّ عداء أحد الوالدين أو كلاهما يؤثّر على سلوك الطفل وطريقة تعامله. 

  5. الحفاظ على علاقة بعيدة عن التوتر والضغوطات التي يواجهها الوالدين في حياتهم اليوميّة.

4

أسباب الفجوة بعلاقة الآباء والأبناء:

  غياب الصداقة الأسرية يزيد الفجوة بين الأبناء والأهل ولابد أن تعمم ثقافة الصّداقة في البيوت بين الأهل وأولادهم وأسباب أُخرى لتوتر العلاقة وازدياد الفجوة بين الأسرة والأبناء: عدم الشعور بالأمان .. وفقدان الحوار وعدم تقبل الآباء المصارحة مع الأبناء مما يؤدي إلى ما يسمى اختلاف الأجيال الذي يؤدي إلى انعزال الأبناء وفقدانهم الأمان ولجوئهم إلى مغريات الحياة بدون توجيه وإرشاد تربوي، وشعورهم بعدم اكتراث الأهل للأمور التي تخص الأبناء نتيجة التشتت وضعف الترابط الأسري. 

أساليب تجاوزه هذه الفجوة :

  يجب على الوالدين إتاحة الوقت للمناقشة والمساعدة والاستماع لهم ومنحهم الثقة، وإعطاء الأبناء مساحة للتحرك معاً والمشاركة بعيداً عن النصائح والأوامر والعنف والتهديد الذي يدمر العلاقة بين الأبناء والأهل.

5

علاقة الآباء بالأبناء بين التأزم والانسجام :

  أن العلاقة بين الآباء و الأبناء تكون بمحبةٍ وود واحترام وتفاهم، وقد تكون متوترة و متأزمة لعدم وجود رابط  أو تفاهم أو حوار هادف يهدف إلى زيادة الصلةولذلك فإن غياب الحوار البنّاء والفعّال بين الآباء والأبناء ، يجعل الابن لا يثق في والديه، ولا يبوح لهما بأسراره الخاصة ، بل أنه يفضل أن يأخذ معلوماته من الصحبة والإنترنت بدلاً من الوالدين البعيدين عنه بجانبهم ورعايتهم .

  ومع ضخامة حجم هذه الظاهرة إلا أن كثيرًا من الآباء لم ينتبهوا إلى خطورتها ، معتقدين أنه ليس مطلوبا منهم أي شئ تجاه أبنائهم سوى توفير المسكن والملبس و الدش والإنترنت وألعاب التسلية والتي ربما تُشغل الفراغ لديهم ولكنها لا تُغني عن والديهم، ولا يكون ذلك عدم حب الآباء لأبنائهم ولكن ما ننبه إليه أن هذا الحب لايمكن أن يتحقق إلا بالتربية السليمة للأبناء التي تتطلب من الآباء حمايتهم بالتحاور والتشاور معهم ، ومحاولة معرفة ما يجول بأفكارهم ومساعدتهم في حل مشاكلهم الخاصة والتقرّب والتودد إليهم .

6

 من المتسبب فى هذه الظاهرة؟ وما هي خطورة غياب الحوار الهادف بين الطرفين ؟

  كثيراً من الآباء والأمهات يقدمون على الإنجاب دون أهلية أو استعداد فهم لا يملكون الثقافة التربوية التي تمكنهم من تربية أبنائهم على الوجه المطلوب، ولا يملكون من الخصائص النفسية ما يساعدهم على تحمل أعباء التربية، وهي أعباء كبيرة جداً .

اليكم بعض الأساليب الخاطئة في التربية والتعامل مع الطفل حتى نتجنبها ونصحح مسارنا التربوي مع الأبناء.

-التربية بالشدة والصرامة:

  من أنواع التربية الخاطئة تلك التي تبنى على العنف والشدة والتسلط حيث يعتبر علماء التربية والطب النفسي هذا الأسلوب أخطر ما يكون على الطفل إذا استخدم بكثرة سوف يُفِقْدُ الطفل الشعور بالأمان والثقة بالنفس كما أن الصرامة والشدة تجعل الطفل يخاف ويحترم المربي في وقت حدوث المشكلة فقط ( خوف مؤقت ) ولكنها لا تمنعه من تكرار السلوك مستقبلا. 

 

7

وقد يعلل الكبار قسوتهم على أطفالهم بأنهم يحاولون دفعهم إلى المثالية في السلوك والمعاملة والدراسة .. ولكن هذه القسوة قد تأتي برد فعل عكسي كما أنه سيمتص قسوة انفعالات عصبية الكبار فيختزنها ثم تبدأ آثارها تظهر عليه مستقبلاً من خلال أعراض ( العصاب ) الذي ينتج عن صراع انفعالي داخل الطفل وقد يؤدي هذا الصراع إلى الكبت والتصرف المخل (السيئ ) والعدوانية تجاه الآخرين أو انفجارات الغضب الحادة.

https://youtu.be/zlJBsZdzRBI

8

– التربية بالتدليل والتسامح الزائد:

  على المربي أن يكون حكيماً في تربيته، ولا تدفعه العاطفة الفطرية لتدليل ولده أو التساهل في تربيته؛ لأن التربية بالتدليل والتسامح لا تقل خطرا عن التربية بالشدة والتسلط . التدليل الزائد يقلل فرصة حصول الطفل على الخبرات اللازمة لمواجهة الحياة وتحمل المسئوليات واتخاذ القرارات الصائبة.

 ويظهر هذا التدليل الزائد في الخوف الشديد على الطفل فلا يسمح للطفل أن يلعب مع أقرانه أو اللعب بأي شيء من أدوات البيت وهذه حماية زائدة تؤثر سلبيا على شخصية الطفل . ومنها عدم إعطاء الفرصة للطفل ليتخذ القرار .

 والصحيح إعطائه الفرصة ليقوم ببعض الأعمال . مثل خلع الحذاء أو تركه يربط حذائه بنفسه وان لم يجيد ذلك ، أو تركه يلبس وحده ملابسه ،هذا كله له أثر في تنمية الثقة في نفس الطفل ،ويزيد خبراته فتنمو تلك الشخصية .أما التدليل إذا زاد فله خطره على شخصية الطفل.

9

 المصادر:

-العلاقة بين الآباء والأبناء

-المصدر : موضوع

-الطالبة : ليان مرشي

-ما يجب أن نوفر لأطفالنا

-المصدر : موضوع

-الطالبة : ليان مرشي

-علاقة الآباء بالأبناء بين التأزم والانسجام 

-المصدر : alnafsy.com

-الطالبة : جيسي ارحيل

-أسباب الفجوة بالعلاقة بين الآباء والأبناء واساليب تجاوزها 

-المصدر : Ellearabia.com

-الطالبة : مرلين زعاترة 

-من المتسبب في هذة الخطورة؟ وما هي خطورة غياب الحوار الهادف بين الطرفين ؟

-المصدر: alnafsy.com 

-الطالبة : ندين صافية

10
This free e-book is brought to you by
Ourboox.com

Ourboox is the world's simplest platform for creating and sharing amazing ebooks.

You too can become one of our 75,000 authors.

Join us now and start creating your own books right away.

Create your own free book